للتوقف

بدایة الحدیث

عام 2000 کانت البدایة فی طریق للمضی قدماً لأداء الاعمال الکبیرة و المزید من الانجازات و تدشین مستشفی ذات الجودة العالیة و المواصفات العالیة و تعاون الکوادر المتخصصة و الاطباء.

إنَّ المستشفی بدأ أعماله بعد الحصول علی التراخیص الصادرة من وزارة الصحة و العلاج و التعلیم الطبی و الذی کان و لایزال یقدم الخدمات الطبیة فی مجال جراحة العیون فی شرق الکشور.

و خلال عقد من النشاط قام المستشفی باجراء اکثرمن 85 الف عملیة جراحیة ناجحة و التی حظیت برضی المرضی و نظراً الی أنّ البعض من هذه العملیات کانت قد جرت لاول مرة فی البلاد، أدت الی ترسیخ أعمدةٍ قویة من ثقة المرضی لهذه المجموعة العلاجیة حیث أصحبت معروفة فی محافظة مشهد و علی مستوی البلاد و خارجها و خیر دلیل علی ذلک ترحیب غیر مسبق لمراجعي دول الجوار و المواطنیین المقیمیین فی خارج البلاد.

و الکلام الاخیر:

یجب أن لانفسی بأنّ آراءکم تمکّننا لتحسین وجودة خدماتنا المقدمة الی المرضی.

علی أمل الایام الزاهبرة لجمیع المرضی الاعزاء.


 

الدکتور غلامرضاعشقی

المدیر المفوض لمستشفی توس لطب العیون